أخبار دولية

سبق أن طرده الفلسطينيون من الأقصى.. مدون سعودي يغني لنتنياهو عبر تويتر

نشر مدون سعودي معروف بتطبيعه مع إسرائيل، وسبق أن زار القدس وتل أبيب، الخميس 3 سبتمبر/أيلول 2020، مقطع فيديو يغني فيه لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وذلك تعبيراً عن فرحته باتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي وأجواء الزيارة الأولى للوفد الأمريكي الإسرائيلي لأبوظبي بعد الاتفاق، والذي استقل طائرة إسرائيلية حلقت فوق أجواء السعودية لأول مرة.

وظهر المدون محمد سعود في مقطع الفيديو الذي نشره عبر حسابه على تويتر، وهو يغني أغنية إسرائيلية تقول “بيبي بيبي يا حبيبي”، كما علق عليها قائلاً: “عزيزي رئيس الوزراء لا تحتاج لمثلك فالجميع يحبك”.

ونال الفيديو تعليقات كثيرة باللغة العبرية من متابعين إسرائيليين احتفوا بالفيديو ووصفوا المدون “بالبطل” وبعبارات مديح أخرى، كما تناولت بعض التعليقات دعوة للسعودية في التعجيل بعقد اتفاق تطبيع مع تل أبيب كما فعلت الإمارات.

ويعرف “محمد سعود” نفسه بأنه مدون يدرس في كلية الحقوق في جامعة الملك سعود بالرياض، ويزعم أنه لا علاقة له بالسياسة، ويكتب على حسابه على “تويتر” باللغتين العبرية والعربية، ويضع العلمين السعودي والصهيوني.

يتباهى سعود بتواصله مع المسؤولين الإسرائيليين، خاصة أولئك الذين لديهم حضور بارز على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحرص على مشاركة تدويناتهم ومنشوراتهم على صفحته الخاصة.

وفي 23 يونيو/حزيران 2019،  تعرض سعود للطرد من المسجد الأقصى، بعد زيارة تطبيعية قام بها لتل أبيب والقدس، حيث عبر فلسطينيون عن غضبهم من زيارته وعمدوا إلى ملاحقته وطرده من أزقة القدس.

حيث أفادت الإذاعة الإسرائيلية حينها أن مدوناً سعودياً يزور القدس ضمن وفد مكون من ستة زائرين من الدول العربية وصلوا إلى إسرائيل بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية في حساب لها على تويتر أن الوفد سيلتقي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ونواباً في الكنيست بالإضافة لشخصيات أكاديمية، وأنه سيزور متحف المحرقة النازية، والمعالم الدينية في القدس.

وجاء مقطع المدون السعودي بعد دقائق من إعلان نتنياهو السماح للطائرات الإسرائيلية بالقيام برحلات جوية مباشرة من إسرائيل إلى أبو ظبي ودبي والعودة إلى تل أبيب، وذلك عبر الأجواء السعودية.

قال نتنياهو معلقاً على ذلك في مقطع فيديو نشره عبر صفحته بتويتر “هذه هي ثمار السلام المرتبطة بالسلام الحقيقي. أشكر جاريد كوشنر (كبير مستشاري الرئيس الأميركي)، والشيخ محمد بن زايد (ولي عهد أبو ظبي) على هذه المساهمة المهمة. ستكون هناك بشائر سارة كثيرة أخرى”.

وكانت هيئة الطيران المدني في السعودية أعلنت عن موافقتها على عبور الرحلات الجوية القادمة من الإمارات جميعاً وإلى كافة الوجهات، وهو ما يعني السماح بعبور الطائرات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق