الأخبار

شرط واحد يعيق رحيل ميسي عن برشلونة ويمنع انتقاله إلى أي فريق

أصبح مصير ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني، هو الشغل الشاغل للصحافة الإسبانية في الأيام الأخيرة، بعدما أشارت العديد من التقارير إلى أن النجم الأرجنتيني أبلغ الهولندي رونالد كومان المدرب الجديد للبارسا بتفكيره في الرحيل.

الجديد ما نشرته شبكة ESPN الأمريكية، ومفاده إن بعض المسؤولين في إدارة برشلونة لا يمانعون رحيل ميسي، طالما أنه لا يشعر بالسعادة والراحة داخل النادي، شريطة وصول عرض مالي كبير لضمه.

الشرط الجزائي الموجود في عقد ميسي مع برشلونة هو 700 مليون يورو، مبلغ من الناحية العملية وخصوصاً بعد أزمة كورونا وتبعاتها الاقتصادية، بات من المستحيل دفعه على أي نادٍ في العالم.

وفي وقت سابق أفادت صحيفة marca الإسبانية، بأن ميسي لا يزال يفكر في الرحيل عن برشلونة بعد لقاء رونالد كومان المدرب الجديد للنادي الكتالوني.

وقالت الصحيفة إن ميسي أبلغ كومان أن احتمال رحيله أقوى من إمكانية استمراره في صفوف النادي في حين قالت AS في صدر صفحتها الأولى “ميسي يعتقد أنه سيرحل”.

وقالت Mundo Deportivo الصادرة في برشلونة: “ميسي لا يرى مستقبله واضحاً” لكنها أشارت إلى أن فرصة ميسي في الرحيل قريباً ضئيلة نظراً للشرط الجزائي الكبير في عقده والذي تبلغ قيمته 700 مليون يورو (827 مليون دولار).

وكان ميسي انضم لبرشلونة عندما كان عمره 13 عاماً وأحرز للفريق 634 هدفاً في 730 مباراة وهو بذلك الهداف التاريخي للنادي الكتالوني كما أنه لا يزال اللاعب الأكثر تتويجاً بالألقاب معه برصيد 33 لقباً.

وتفصله 37 مباراة عن معادلة رقم تشافي هرنانديز الأكثر مشاركة في المباريات مع النادي حتى الآن.

لكن ميسي (33 عاماً) في العام الأخير من عقده مع برشلونة بينما ثارت الكثير من الشكوك حول مستقبله بعد هزيمة برشلونة المدوية 8-2 في دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ مؤخراً.

وتحدثت صحيفة sports الصادرة في برشلونة أيضاً عن “أول اجتماع قمة” بين القائد والمدرب قائلة إن ميسي قطع إجازته من أجل لقاء كومان.

وخلال تقديمه الأربعاء الماضي قال كومان إنه يريد أن يستمر ميسي في الفريق لكنه لم يشد باللاعب كثيراً كما فعل من سبقوه في المهمة.

وقال المدرب الهولندي إنه “لا يعرف أنه سيحتاج لإقناع ميسي بالبقاء” رغم أنه وصف اللاعب بأنه الأفضل على مستوى العالم وأكد أنه سيكون سعيداً إذا ما قرر النجم الأرجنتيني البقاء في برشلونة.

وحسب اللوائح فإن ميسي سيكون مسموحاً له الحديث إلى فرق أخرى بداية من يناير/كانون الثاني المقبل لأن عقده ينتهي في يونيو/حزيران القادم.

لكن الراتب الكبير الذي يحصل عليه ميسي وهو الأكبر على مستوى العالم على الأرجح ربما يمنع الكثير من الأندية من السعي للحصول على خدماته.

وقالت دراسة لصحيفة L’Équipe الفرنسية في وقت سابق من العام الحالي إن ميسي يحصل على راتب شهري من برشلونة قيمته 8.2 مليون يورو وإنه يتفوق في ذلك وبفارق كبير على البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الذي يحصل على 4.5 مليون يورو وعلى البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الذي يحصل على ثلاثة ملايين يورو شهرياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق