الأخبار

هل ستصرف حكومة غزة سلفة مالية لموظفيها قبيل عيد الفطر؟!!

هل ستصرف حكومة غزة سلفة مالية لموظفيها قبيل عيد الفطر؟!!

 

إسبوعين فقط تبقى على حلول عيد الفطر السعيد 2020، والذي يمر على الفلسطينيين عامةً وقطاع غزة خاصةً في أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة، على كافة فئات المجتمع وخاصة في ظل جائحة كورونا.

فالأوضاع الصعبة تطال الجميع في ظل استمرار الحصار “الإسرائيلي” الخانق، ومواصلة عقوبات السلطة بحق غزة وموظفيها، سواء كانوا موظفي رام الله أو موظفي غزة أو ذوي المخصصات الاجتماعية، حتى القطاع الخاص الذي تأثر جراء هذه الأوضاع، وفي ظل جائحة كورونا التي عطلت مناحي الحياة الاقتصادية.

فموظفو غزة تحديداً والذين يتسلمون رواتبهم من (حماس) في قطاع غزة،بدءوا بتلقي سلفة من رواتبهم في منتصف الشهر تقدر بـ40% من رواتبهم بحد أدنى 1200 شيكلاً بداية كل شهر بشكل منتظم منذ بداية عام 2020

ويأتي عيد الفطر السعيد 2020 الحالي وقد استلم الموظفون سلفتهم قبل اسبوع مع بقاء الخصومات، حيث أن هذه السلفة ستغطي مصاريف رمضان والعيد، وهو ما يضع الموظفون أمام تساؤلات عدة حول إمكانية صرف سلفة مالية للموظفين قبل حلول العيد، أم سيأتي العيد بلا رواتب تعينهم على قضاء حاجيات ومصاريف العيد.

يشار إلى أن مصادر أقتصادية محلية مطلعة استبعدت وجود قرار بصرف سلفة مالية لموظفي غزة قبيل عيد الفطر مع عدم مرور اسبوع واحد فقط على صرف الدفعة المالية عن شهر 4/2020.

وذكرت المصادر إلى أن مالية غزة ما زالت تقوم بصرف رواتب التشغيل المؤقت والمقطوعة رواتبهم والمياومة وغيرها.

وأوضحت المصادر أنه من المتوقع أن يقوم البنك الوطني اعادة فتح المجال للموظفين لشراء مستلزماتهم من خلال بطاقة الصراف الآلي بقيمة 200 شيكل كما فعلت قبيل الدفعة المالية الحالية وستقوم بخصمها من الدفعة المالية المقبل في حين أن بنك الانتاج أطلق نظام البطاقة الشرائية للموظفين الذين يتقاضون رواتبهم من خلاله.

وفي سياق متصل ذكرت المصادر إلى أن مالية غزة ستغلق اليوم الباب أمام موظفي الحكومة حول سداد زكاة الفطر من خلال المستحقات ، حيث سيتم صرفها للمستفيدين نهاية الاسبوع المقبل أو مطلع الاسبوع الذي يليه ليتسنى للاخوة المحتاجين من سداد التزاماتهم المالية في ظل حلول العيد الفطر السعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق