أخبار دولية

موسكو تجيب.. هل تقوم إيران بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل أسلحة نووية؟

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن إيران لا تقوم بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل أسلحة نووية.

موسكو – سبوتنيك. وقالت زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي: “المحاولات العقيمة لبعض المحللين في واشنطن لإظهار المسألة كما لو أن الصواريخ الفضائية الإيرانية قادرة على حمل أسلحة نووية، دائما تصطدم بالواقع”..

وأضافت “لا توجد في إيران، ونأمل بألا توجد أبدا، أسلحة نووية”.

وأوضحت “إيران، وفقا لقرار مجلس الأمن، لا تطور ولا تختبر أو تستخدم الصواريخ البالستية القادرة على حمل الأسلحة النووية، على عكس الولايات المتحدة، التي تفاجئ العالم كل يوم بأخبار عن خطط لتطوير قدراتها الصاروخية النووية”.

وأكدت زاخاروفا أنه “على مدى السنوات القليلة الماضية، منذ عقد خطة العمل الشاملة المشتركة، ظلت إيران الدولة الأكثر تدقيقًا من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولم تعثر الوكالة على أية أسلحة نووية هناك”.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن، أمس الأربعاء، عن إطلاق أول قمر صناعي عسكري إلى الفضاء بنجاح. وقال الحرس الثوري، إنه تم إطلاق القمر “نور 1” باستخدام الصاروخ الحامل “قاصد” على مرحلتين، مشيرا إلى استقرار القمر في المدار على مسافة 425 كم من سطح الأرض.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس، أن بلادة تتابع عن كثب شديد، إطلاق إيران أول قمر صناعي عسكري.

وطالب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بمحاسبة إيران على إطلاق قمر صناعي عسكري، مضيفا أنه يعتقد أن الأمر بمثابة تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي.

في حين قالت الخارجية الروسية، إن إطلاق إيران للقمر الصناعي لا يتعارض مع قرارات مجلس الأمن بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد أصدرت قرارا عام 2015، يمنع إيران لمدة 8 سنوات، من العمل على تطوير صواريخ باليستية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق