كورونا

لقاح محتمل.. إيطاليا تعلن عن موعد أول اختبار لعلاج فيروس كورونا على البشر

من المقرر أن تبدأ شركة إيطالية غدا الجمعة، اختبارات سريرية على 510 متطوعا، لتجربة لقاحا محتملا ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19” الذي أودى بحياة نحو 180 ألف شخص حول العالم.

ونقلت مجموعة “أدنكرونوس” الإعلامية الدولية الإيطالية، عن شركة منتزة العلوم (IRBM) الإيطالية، تأكيدها على أن الأمور تجري بشكل متكامل، وأنها ستبدأ غداً، اختبارات اللقاح المرشح ضد فيروس كورونا المستجد.

وأعرب مدير الشركة ماتيو ليجووري، عن فخره بالتمكن من دعم هذا المشروع”، مبينا أن العمل المطلوب لتطوير اللقاح يتم تنفيذه بشكل تدريجي، بينما يتم هذه المرة بشكل متواز، مما يسمح بتسريعه كثيراً”.

أما مديرة المشروع في جامعة أكسفورد، سارة جيلبرت، فتوقعت تكون فرصة نجاح اللقاح 80%، معربة عن ثقتها بالنجاح.

والاسبوع الماضي، أعلن علماء بريطانيون من جامعة أكسفورد، البدء في اختبارات لقاح ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، على البشر، الأسبوع المقبل، وذلك بعد انتهاء مرحلة التجارب المخبرية.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن العلماء واثقون بشكل كبير من قدرتهم على الحصول على اللقاح بحلول الخريف المقبل، مشيرين إلى أن التجارب على حيوانات مختلفة خلال الفترة الماضية أثبتت نجاعة اللقاح.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت سابقا، عن بدء 3 لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد على البشر، مشيرة إلى تطوير أكثر من 70 لقاحا، على مستوى العالم.

ووفقا للصحيفة البريطانية، فإنه تم تجهيز 510 أشخاص، للمشاركة في التجربة الأولى لهذا اللقاح، والخضوع للتجارب البشرية.

بدوره، كشف البروفيسور أدريان هيل، الذي يقود فريق البحث، أن اللقاح يأتي من حيوانات “الشمبانزي”، حيث تم حقنها بالفيروس لإنتاج أجسام مضادة له، يمكن استخدامها لتقوية جهاز المناعة لدى البشر.

وأعرب البروفيسور عن أمله أن يحقق اللقاح الذي طوره معهد جينر وفرق أكسفورد، النتائج المرجوة منه، مشيرا إلى أنه بحلول شهور يوليو/ تموز وأغسطس/ آب وسبتمبر سيتم انتاج اللقاح.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض “كوفيد 19″، وباءً عالميا “جائحة”، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

يشار أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت رسميا على موقعها الإلكتروني، وصول فيروس كورونا إلى 203 دول وأماكن بينها سفينة أميرة الماس السياحية، التي شهدت إصابة 712 شخصا بالفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق