أخبار دولية

في ظل كورونا.. فتوى مصرية مثيرة للجدل تجيز إفطار رمضان في حالة واحدة فقط

أعلنت دار الإفتاء المصرية، أن مجرد الخوف من صيام شهر رمضان في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، يعتبر مسوِّغًا للإفطار.

ونقلت قناة mbc مصر، عن أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر د. سعد الدين الهلالي، تأكيده أن صوم شهر رمضان ليس له علاقة بالمناعة ولا السوائل، بل له علاقة بالقدرة على الصيام، وهناك رخصة لمن يخاف من المرض بأن يفطر، معتبرا أن هذا أمر فقهي.

وأشار الهلالي إلى أن الله لا يقبل عمل قام به عبده وهو خائف، مضيفا: “الله قال من كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر، والرأي الفقهي واضح في هذا الأمر، وأن كل من يتحدث في هذا الأمر يتحدث وفقا لخلفيته الدينية ومن منظوره وليس من منظور الأخرين”.

ولفت الهلالي إلى أن الموسوعة الفقهية فيما يتعلق بالصوم بالنسبة للخائف من المرض له الحق أن يفطر، وينطبق الأمر نفسه على “الحنفية” و”الشافعية” و”الحنبلي”.

وتابع الهلالي: “الله قال إن الإنسان على نفسه بصيرا، ولابد أن يقيم الإنسان وضع نفسه فيما يتعلق بالصيام، ووفقا للفقه فإن الإنسان الذي يفطر لأنه خائف إما يعوضها بصيام أيام أخرى، أو من خلال إطعام فقراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق