أخبار محلية

عوض يُوضح مدة الحجر الصحي للقادمين من معبر رفح

غزة – فلسطين تايمز

قال رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي ،محمد عوض، إنه لا يعقل أن يترك قطاع غزة في ظل هذه الظروف الصعبة جراء أزمة فيروس كورونا دون رفع الحصار عنه، وتوفير المتطلبات الصحية اللازمة لمواجهة الفيروس.

جاء ذلك خلال لقائه مع مدراء وممثلي مراكز حقوق الإنسان لاطلاعهم على الاجراءات الحكومية لمواجهة فيروس كورونا في قطاع غزة، اليوم الأحد، حيث طالب عوض القطاعات المجتمعية كافة لا سيما مراكز حقوق الإنسان للضغط على الاحتلال الإسرائيلي لرفع الحصار عن القطاع لتمكينه من مواجهة تفشي الفيروس.

ودعا أفراد المجتمع في القطاع إلى تغيير العادات المجتمعية والتقيد بإرشادات وتعليمات وزارة الصحة لضمان عدم تفشي الفيروس.

وذكر عوض، أن وزارة الصحة تداعت منذ اللحظة الأولى لانتشار الفيروس في الصين لوضع الخطط والرؤى لتجنب دخول الفيروس إلى قطاع غزة رغم قلة الإمكانات.

وأشار إلى أنه تم الشروع في البداية بحجر القادمين من الدول الموبوءة بالفيروس بالمشفى الميداني في معبر رفح، ثم تم الانتقال بعد ذلك للحجر الاحترازي في المنازل، ومن ثم للحجر الاجباري للقادمين في المدارس والفنادق حسب الحالة الصحية للقادمين.

وأوضح عوض، أن تم حجر قرابة 2200 مستضاف من القادمين والطواقم الطبية والأمنية موزعين على قرابة 35 مركز ما بين مدرسة وفندق ومجمع سكني وبعض المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية على الرغم من تواضع الإمكانات في قطاع غزة، ومحدودية إجراءات عمليات الفحص للقادمين.

وبين أن غزة ستستقبل أفواج جديدة من القادمين عبر معبر رفح هذا الأسبوع، مشيرًا إلى إمكانية استمرار مدة الحجر الصحي للقادمين لمدة 28 يوما بدلا من 21 يوم حسب التقييم الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق