أخبار دولية

طرف ثالث أفشلها ..”اسرائيل ” تعجز عن شراء اجهزة تنفس صناعي

فشلت جميع المساعي الإسرائيلية الهادفة لشراء أجهزة تنفس صناعي من دول العالم، لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد والذي تفشى في ” إسرائيل” وأودى بحياة العشرات فيها حتى اللحظة.

ووفقا لصحيفة “هآرتس” العبرية، فإن الحكومة الإسرائيلية قررت وقف الجهود الهادفة لشراء المعدات الطبية من الخارج، والتركيز على سد احتياجاتها عبر الموارد المحلّية، بعد هذا الفشل.

وأوضحت الصحيفة التي حصلت على تقرير يثبت هذا الفشل، أن المورّد الألماني تراجع قبل أسبوع عن التزامه بإمداد إسرائيل بـ1000 جهازٍ في الإطار الزمني المُتّفق عليه، فيما تلقت إسرائيل إجابة مماثلة من شركة جنرال إلكتريك، التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة.

ونوهت الصحيفة العبرية إلى أن الفشل الإسرائيلي في استيراد أجهزة تنفس اصطناعي يرفع من مستويات الخطر في إسرائيل، وإعادة المشهد الذي وقع في إيطاليا وبلدان أخرى.

وبحسب بيانات وزارة الصحة الإسرائيلية، فإن إسرائيل لديها 2864 جهاز تنفّس صناعي، ولن يُتاح لمرضى فيروس كورونا الجُدد سوى قرابة نصف تلك الأجهزة، بالإضافة إلى أن لدى إسرائيل 20 مليون قناعٍ جراحيٍ واقٍ، يُتوقّع كفايتها حتّى نهاية الشهر الجاري فحسب.

ونقلت الصحيفة عن أحد مسؤولي مشتريات منظومة الرعاية الصحية الإسرائيلية وصفه ما يجري الآن بـ”الحرب العالمية والمنافسة الجنونية” على شراء أجهزة تنفس صناعي وأدوية ومعدات طبية.

وأشار إلى أن هذه المنافسة كانت موجودة منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد، مبينا أن ما يجري الآن هو أن الأزمة تتفاقم فقط.

وأوضح أن ممثلو إسرائيل كانوا يجوبون الدول مُحمّلين بالمال ويُبرمون صفقات مع الموردين، ولكن سرعان ما تُلغى تلك الصفقات لأن ممثلي دولة أخرى قد قدّموا عرضاً أفضل.

وأعلنت وزارة الصحّة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، ارتفع عدد وفيات فيروس “كورونا” إلى 71، بعد وفاة 6 أشخاص الليلة الماضية، في حين ارتفع عدد الإصابات إلى 9404.

وبحسب وزارة الصحة الإسرائيلية، سجّلت أمس الثلاثاء، 6 وفيات و344 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل عدد الإصابات إلى 9248 مصابا، وصفت حالات 8075 بالبسيطة، و189 بالمتوسطة، و149 بالخطيرة، و117 موصولين بجهاز تنفس اصطناعي.

وتفرض الشرطة الإسرائيلية، عصر اليوم الأربعاء، حظرا على تحركات السكان عشية عيد الفصح اليهودي، ويُحظر حتى صباح بعد غد الجمعة الخروج من أماكن السكن، حتى لشراء الغذاء .

المصدر : عربي بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق