أخبار محلية

الكشف عن طريقة إصابة عمال “بني نعيم” بالكورونا

بعد إعلان وزارة الصحة الفلسطينية إصابة أربعة عمال بفيروس كورونا من بلدة بني نعيم، اتضح ان الإصابة جاءت نتيجة اختلاطهم بعامل يهودي خلال عملهم في مصنع ” ام اخيتا” والذي يُصنع “قراقيش عيد الفصح” والذي يكثر الاسرائيليون من تناوله خلال هذا العيد بحسب تقاليدهم الدينية.

ووفقا للترتيب الزمني لانتقال الفيروس، فقد اكتشف اصابة عامل اسرائيلي بالكورونا عمل في المصنع لمدة 3 أيام، يوم الجمعة، ويوم السبت تم تعقيم المصنع، ويوم الأحد عاد العمال الفلسطينيين الى منازلهم، ويوم الاثنين تم اكتشاف اصابة 4 من العمال من بني نعيم.

وقال أحد العمال:”قبل نحو اسبوعين، جاء يهودي للعمل معنا في المصنع ” ام اخيتا” الكائن في منطقة عطروت بالقدس، حيث عمل لمدة 3 ايام، وكان تخصصه اعداد العجنات ” قراقيش” ويوم الجمعة الماضي اكتشف باصابته بالكورونا، ويوم السبت ليلا حضرت طواقم وقامت بتعقيم كافة مرافق المصنع”.

واضاف:” في صبيحة اليوم التالي الاحد، قررنا كعمال ترك العمل والعودة الى بيوتنا، وبعد التنسيق مع لجنة الطوارئ والصحة في رام الله، حضرت حافلات الى حاجز قلنديا وتم وضعنا 37 عامل من بني نعيم داخل حافلة وتم نقلنا الى مركز الحجر الطبي في حلحول لاجراء الفحوصات، وتم نقل 12 عامل من منطقة الخليل بوسيلة نقل أخرى”.

وتابع في حديثه:” وصلنا الى حلحول، وقام الاطباء بأخذ عينات فحص لنحو 15 شخص، وتم أخذ حرارة جميع العمال وتم ارسالنا الى بيوتنا في بني نعيم، بعد ان طلب منا بعدم الاختلاط مع عائلاتنا والتزام البيت، وكما سمعنا، اليوم الاثنين فإن 4 منا قد اصيبوا بالكورونا، وحضرت اليوم طواقم الصحة الى بلدة بني نعيم، وبحسب معلوماتي فقد تم أخذ عينات للفحص من بقية العمال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق