أخبار دولية

صحيفة عبرية توضح أسباب رعب إسرائيل من طهران

أبدت الحكومة الإسرائيلية خشيتها الشديدة من استغلال إيران الاهتمام والانشغال العالمي بموضوع فيروس كورونا (كوفيد-19)، للتقدم سرًا في المشروع النووي.

وذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” ،” أعرب مسؤولون في الاستخبارات الإسرائيلية عن قلقهم من أن أزمة النظام في طهران بسبب كورونا، التي ربما كانت الأسوأ منذ ثورة الخميني عام 1979، قد تدفعه إلى البحث عن طريقة لتعزيز مكانته، داخل إيران وفي العالم، وأحد المسارات التي قد يختارها هو المشروع النووي”.

وأعلنت إيران مؤخرًا أنها لم تعد تعتبر نفسها ملتزمة بالاتفاقية النووية بعد انسحاب الولايات المتحدة منها، حيث فرضت عليها الأخيرة عقوبات اقتصادية واسعة النطاق. وعادت إيران لتخصيب اليورانيوم بنسب عالية تدريجيا.

وقدّرت الاستخبارات الإسرائيلية في بداية العام أنه إذا واصلت إيران التخصيب على النحو، الذي أعلنت عنه بعد فرض العقوبات الأمريكية عليها، فإنها ستجمع ما يكفي من اليورانيوم المخصب في غضون بضعة أشهر لإنتاج أول قنبلة نووية، وأنه إذا لم يتم عرقلة ذلك، فستكون قادرة على إكمال عملية إنتاج القنبلة بحلول نهاية عام 2021.

ويرى المسؤولون الاستخباراتيون الإسرائيليون أن القلق هو أن تعجل إيران من نشاطها لإنتاج القنبلة النووية، خاصة وأن أعضاء اللجنة الدولية للطاقة الذرية يتجنبون مراقبة الأنشطة النووية الإيرانية، وقد يقرروا مغادرتها قريبًا، بسبب تحولها إلى بؤرة قاتلة بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق