الأخبارأخبار دولية

إحتجاز سفينة الأمم المتحدة في الحديدة وخروج الضباط من مقر الأمم المتحدة

خروج ضباط القوات اليمنية التابعة لرئيس الحكومة عبد ربه منصور هادي منء مركز العمليات المشتركة مقر بعثة الأمم المتحدة في ميناء الحديدة الواقعة غرب اليمن.

وبعد المغادرة سوف تتوجه القوات إلى مدينة المخا في محافظة تعز جنوب غربي البلاد، استكمالاً لقرار الحكومة تعليق عملها مع البعثة الأممية.

فقد ألقت الحكومة اليمنية أصابع الإتهام على الحوثيين باحتجاز سفينة الأمم المتحدة الراسية في ميناء الحديدة التي تحمل على متنها البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة الذي سيجري.

إن الحوثيين منعوا السفينة من مغادرة الميناء للمرة الثانية حيث كان من المقرر إبحارها في الساعة السادسة صباح يوم الثلاثاء إلى ميناء المخا لإيصال الضباط التابعين للفريق الحكومي العاملين في مركز العمليات المشتركة على متن السفينة المبحرة.

محمد القادري عضو فريق الحوثيين في اللجنة المشتركة إن اتهامات الفريق الحكومي باحتجاز أعضاء منهم على متن السفينة الاممية في ميناء الحديدة إتهامات باطلة ليس لها أساس من الصحة وتندرج ضمن الأكاذيب والافتراءات التي يختلقها الطرف الآخر بهدف التنصل من التزاماتهم لتنفيذ اتفاق السويد واستمرارهم في ارتكاب الخروقات المتتالية.

ولم ينفي القيادي في الحوثيين في تصريح له الذي نشرته صحيفة 26 سبتمبر اقتحامهم السفينة واحتجازها لكنه حمل بعثة الأمم مسؤولية تعنت الطرف الآخر وممارساته والاعتداءات على نقاط الارتباط والتي ادت الى وقوع ضحايا من ضباط الارتباط.

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


المصدر
المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق