أخبار دولية

61 عضو كنيست يوصون على غانتس لتشكيل الحكومة و58 على نتنياهو

فلسطين تايمز – وكالات

أجرى الرئيس الإسرائيلي “رؤوفين ريفلين” مفاوضات مع الكتل البرلمانية حول تشكيل الحكومة ، فقد حصل “بيني غانتس” رئيس قائمة “كاحول لافان” على توصية 61 عضو كنيست بمهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية، فيما حصل رئيس الحكومة “بنيامين نتنياهو” على توصيات كتلة اليمين التي تضم 58 عضو كنيست، فيما امتنعت عضو الكنيست “أورلي ليفي أبيكاسيس” عن التوصية.

وقال الرئيس الإسرائيلي أنه سعقد جلسة مشاورات مع نتنياهو وغانتس قبل تكليف أحد المرشحين بمهمة تشكيل الحكومة.

وقام ريفلين بدعوة كل من نتنياهو وغانتس إلى جلسة ثلاثية مشتركة في تمام الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم أن ريفلين بدأ مشاورات مع ممثلي الأحزاب في الكنيست، التي ستوصي بمرشح لتفويضه بتشكيل حكومة جديدة، فيما تمارس كتلة أزرق أبيض، برئاسة بيني غانتس، ضغوطا على القائمة المشتركة كي توصي بتكليف غانتس بتشكيل حكومة.

وأوصى ممثلو حزب الليكود أمام ريفلين بتفويض رئيس الحزب، بنيامين نتنياهو، بتشكيل الحكومة المقبلة، بواقع 36 عضو كنيست، فيما أوصى وفد “كاحول لافان” بتفويض رئيس الكتلة، بيني غانتس، بتشكيل الحكومة، بواقع 33 عضو كنيست.

أما وفد القائمة المشتركة فقد أوصى بتفويض غانتس بتشكيل الحكومة المقبل.

وأوصت كتلة اليمين التي تضم (“شاس”، “يهدوت هتوراة” و”يمينا”) على تكليف نتنياهو برئاسة الحكومة، في حين أوصى حزب “يسرائيل بيتينو”، أفيغدور ليبرمان، على تكليف غانتس.

وفيما امتنعت رئيسة حزب غيشر أبيكاسيس عن التوصية على غانتس، أوصى التحالف الذي تنضوي تحته ويضم كل من العمل وميرتس بالإضافة إلى غيشر على غانتس، ليحصل غانتس من كتلة هذا التحالف على 6 توصيات عوضاً عن 7.

وقد دعا غانتس خصمه نتنياهو نهاية الأسبوع الماضي إلى عقد اجتماع بين طاقمي مفاوضات عن حزب الليكود و”كاحول لافان”، للبحث في تشكيل حكومة وحدة. ويطالب غانتس بالحصول على تكليف من ريفلين بتشكيل حكومة، لكن احتمال أن يشكلها ضئيل.

وقال المرشح الثاني في “كاحول لافان”، يائير لبيد، إن الهدف من حصول غانتس على تفويض من ريفلين هو تشكيل حكومة ضيقة بداية، ثم توسيعها لتشمل أحزاب صهيونية أخرى وبينها الليكود، وأن المطلوب من القائمة المشتركة هو التوصية على غانتس وحسب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق