أخبار محلية

خسائر مادية وإصابات بفعل المنخفض الجوي في الضفة الغربية

فلسطين تايمز – رام الله

 تسبب المنخفض الجوي الأخير خسائر مادية طالت عدداً من المنشآت والممتلكات في الضفة الغربية علاوة على وقوع عدد من الإصابات جراء حوادث سير . وتسببت الرياح الشديدة بخسائر جسيمة في المساكن والمحاصيل الزراعية.

أما في بلدة طمون جنوب شرق طوباس ألحق المنخفض الجوي أضراراً جسيمة بالمحاصيل والدفيئات الزراعية ، ووصلت سرعة الرياح إلى 90 كم/ الساعة، وأدت إلى تمزيق البيوت البلاستيكية وتدمير نحو 60% منها.

ومن المتوقع أن تتبع الخسائر التي لحقت بمزارع طمون، التي تعتبر المنطقة الأكثر تضرراً في محافظة طوباس جراء المنخفض، تبعات اقتصادية على المزارع والمستهلك على حد سواء، بوجود احتمال لارتفاع كبير على أسعار الخضار التي ستقل نسبتها في السوق بشكل ملحوظ.

بدورها، قالت جمعية كفردان الزراعية إن عديد المزارعين في البلدة لحقت بهم أضرار جسيمة جراء المنخفض الحالي ما يعني تكبدهم خسائر فادحة.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات: “إن الشرطة في مختلف محافظات الضفة تعاملت مع أكثر 379 استغاثة، معظمها في محافظة الخليل التي تسببت الثلوج في إغلاق عدد من شوارعها”.

وقال ارزيقات أصيب 20 عنصرا من الشرطة بجروح أثناء مساعدة المواطنين.

من جانبه، ذكر جهاز الدفاع المدني، أن طواقمه تعاملت مع 123 حادث إطفاء وتقديم مساعدة، أدت إلى 14 إصابة، جلها طفيفة، علاوة على خسائر مادية محدودة.

فيما شهدت محافظة جنين أعلى الحوادث بواقع 26 حادثاً، ثم محافظة أريحا والأغوار بواقع 18 حادثا، ثم طولكرم 17 حادثا، فرام الله والبيرة والخليل بواقع 13 حادثاً في كل منهما، بينما سجلت أقل الحوادث في سلفيت بواقع حادث واحد خلال المنخفض الجوي.

وتعتبر مدينة قلقيلية من أكثر المدن التي هطلت فيها الأمطار، إضافة إلى سيلة الظهر في جنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق