من اخترع الكتابة العربية

أهلاً وسهلاً بكم متابعينا الكرام طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية في موضوع جديد وفي مقالة جديدة بحيث أننا عبر هذه المقالة البسيطة سوف نناقش ، من اخترع الكتابة العربية ، بحيث أن العديد من الأشخاص حول الوطن العربي قد تسائلو بشأن السؤال السابق فلذلك وبدورنا نحن موقع عرب تايمز قد قررنا الاجابة على السؤال السابق وذلك حرصاً منا على نجاحكم في دراستكم ، ويشار الى أن السؤال السابق يصنف ويعتبر من ضمن منهاج كتاب التاريخ الخاصة بالصف ثاني متوسط الفصل الدراسي الثاني للعام 1444.

اللغة العربية |

اللُّغَة العَرَبِيّة هي أكثر اللغات السامية تحدثاً وإحدى أكثر اللغات انتشاراً في العالم، يتحدثها أكثر من 467 مليون نسمة،(1) ويتوزع متحدثوها في الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأهواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإرتيريا وإثيوبيا وجنوب السودان وإيران. وبذلك فهي تحتل المركز الرابع أو الخامس من حيث اللغات الأكثر انتشاراً في العالم، وهي تحتل المركز الثالث تبعًا لعدد الدول التي تعترف بها كلغة رسمية؛ إذ تعترف بها 27 دولة كلغة رسمية، واللغة الرابعة من حيث عدد المستخدمين على الإنترنت. اللغةُ العربيةُ ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي عندَهم لغةٌ مقدسة إذ أنها لغة القرآن، وهي لغةُ الصلاة وأساسيةٌ في القيام بالعديد من العبادات والشعائرِ الإسلامية.

أسماء اللغة العربية |

“لغة القرآن” بما أن القرآن نزل باللغة العربية، فقد أُطلق اسم اللغة عليه.
“لغة الضاد” هو الاسم الذي يُطلقه العرب على لغتهم، فالضاد حرف يختص به العرب، ولا يوجد في كلام العجم إلا في القليل.

أهم خطوط اللغة العربية |

الخط الكوفيّ: ظهر بالكوفة، وكان ظهوره الأول في عهد الخليفة عليّ بن أبي طالب، وقد انقسم عدة أقسام: الخط الكوفي البسيط:، الخط الكوفي المورق، الكوفي ذو الأرضية النباتية (المخمل)، الكوفي المضفر (المعقد)، الخط الكوفي الهندسي

الخط النسخي: سميّ بالبديع والمقور، والمدوّر، والمحقق، وتم استخدامه في المراسلات والمعاملات التجارية، واستنساخ الكتب، وبالخط المقور كتب زيد بن ثابت رضي الله عنه بعض رسائل النبي صلى الله عليه وسلم، وقد انبثق عنه، بعض الخطوط، وهي: ومنه الخط اللين المدور، وخط الثلث، وخط الطومار، وخط الرقعة، والخط الديواني، وخط الطغراء، وخط الإجازة.

من اخترع الكتابة العربية |

وتُشير بعض الروايات إلى إن الكتابة العربية اشتقت من الخط الحميري (المسند)،الذي انتقل إلى العراق في عهد المناذرة، حيث تعلمه أهل الحيرة، ثم تعلمه أهل الأنبار، ثم انتقل إلى الحجاز، عن طريق القوافل التجارية والأدبية؛ وقد أخرج الحافظ أبو طاهر السلفي في الطيوريات بسنده عن الشعبي ما يؤيد ذلك فقال: «أول العرب الذي كتب بالعربية …

ختام المقالة |

والى هنا وصلنا على نهاية المقالة ، فلذلك إذا كان لديك سؤال أو موضوع تتسائل بشأنه ، لاتتردد بطرحه علينا ، وسوف نقوم بالاجابة عليه في اقرب وقت ممكن بإذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!