أخبار دولية

كولومبيا تغلق كافة حدودها أمام جميع القادمين من الخارج

أغلقت كولومبيا في وقت سابق هذا الأسبوع حدودها البرية والمائية في وجه كافة القادمين من الخارج، بمن فيهم المواطنين الكولومبيين، لمدة 30 يوما، ضمن إطار التدابير المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

وقال الرئيس الكولومبي “إيفان دوكي” في خطاب تلفزيوني أن بلاده ستحظر، اعتبارا من نهاية الأسبوع الحالي، استقبال كافة المسافرين الدوليين، بما فيهم الكولومبيين في الخارج، لمدة 30 يوما.

وأوضح مكتبه في وقت لاحق في تغريدة أن هذا الإجراء سيكون ساري المفعول من منتصف ليل يوم الاثنين.

وقال دوكي إن الكولومبيين الذين يعيشون أو يسافرون إلى الخارج لديهم “نافذة واسعة” للعودة إلى بلادهم ، مضيفاً أنه يدرك أن هذا الإجراء لن يحظى بشعبية على الأرجح.

كما تطالب كولومبيا جميع الوافدين بإكمال الحجر الصحي الوقائي لمدة 14 يومًا، واتخذت عدة إجراءات وقائية لمكافحة فيروس كورونا بأغلاق المدارس والحانات والنوادي الليلية وأخرت بدء الجلسة التشريعية في الكونغرس.

وفقا لسلطات الهجرة في البلاد ، تم طرد أكثر من 40 أجنبيا لعدم احترام فترة العزل الإلزامي.

حتى الآن تأكد إصابة 108 أشخاص في كولومبيا بفيروس كورونا ، معظمهم بعد السفر إلى أوروبا أو الولايات المتحدة. لم يتم تأكيد أي حالة وفاة بسبب كورونا.

وقد انتقدت حكومة دوكي لعدم وضوحها في الإعلان عن الحجر الصحي للمسافرين ، حيث توجه بعض السياح إلى وسائل التواصل الاجتماعي ليقولوا أنهم لم يعلموا بالمتطلبات عندما وصلوا.

وأضاف دوكي، أن بلاده ستسخر كافة الإمكانيات المتوافرة لديها لضبط التزام المسافرين القادمين حتى الآن، بعملية الحجر الصحي المستمرة لـ 14 يوما.

وأمرت الدولة يوم الثلاثاء الماضي الأشخاص البالغين من العمر 70 عامًا أو أكثر بالبقاء في منازلهم ابتداءا من يوم الجمعة حتى نهاية مايو ، باستثناء الخروج لشراء الطعام أو الحصول على الرعاية الطبية أو إكمال المعاملات المالية.

المصدر : رويترز ، وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق