الأخبار

قرار العليا الإسرائيلي بعد محاكمة ضابط أعدم فتى فلسطيني

قررت المحكمة العليا التابعة للاحتلال بعد ظهر اليوم الخميس عدم محاكمة أحد ضباط جيش الاحتلال وذلك على الرغم من إعدامه لأحد الفتية  الفلسطينيين قبل سنوات.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن المحكمة قررت عدم محاكمة قائد منطقة رام الله الأسبق “يسرائيل شومير” وذلك على الرغم من قيامه بإعدام أحد الفتية في العام 2015 بعد إلقائه للحجارة باتجاه المركبة العسكرية التي يستقلها الضابط ، بينما لاحق الضابط الفتى وأطلق عليه النار من مسافة قصيرة سعياً لإعدامه فاستشهد في المكان.

وبررت المحكمة قرارها بأن الحجر سلاح فتاك وقد يتسبب بالقتل وأن سلوك الضابط له ما يبرره واكتفت بالتوبيخ الذي تلقاه الضابط من قائد الأركان وفرض قيود عليه حول ترقيات مستقبلية فقط.

ووقعت الجريمة صيف العام 2015 عندما كان “شومير” في مركبته العسكرية قرب حاجز قلنديا ومعه ثلاثة من الجنود حيث تعرضت الدورية لإلقاء حجر كبير باتجاه الزجاج الأمامي للدورية وفر من المكان.

وفي تلك اللحظة خرج “شومير” من المركبة ولاحق الفتى محمد كوسبا إبن ال 17 ربيعاً واطلق 3 طلقات باتجاه ظهره  فاستشهد في المكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق