أخبار دولية

“قد يصاب بكورونا”.. فقيه إيراني يجيب على سؤال عن عدم تدخل ” المهدي “

رد الفقيه الإيراني عضو معهد الثقافة والفكر الإيراني قاسم ترخان، على سبب عدم تدخل الإمام المهدي المنتظر لحماية البشر ودفع البلاء عنهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، بأنه “قد يصاب بكورونا”.

ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية، عن ترخان، قوله في مقال له: “قد يصاب الإمام المنتظر ويبتلى بمرض ويراد منا أن ندعو له بالشفاء والسلامة، نظرا لأنه يشكل جزءا من العالم القائم على الأسباب والمسببات”.

ووفقا للوكالة الإيرانية، فإن ترخان استبعد أن يعمل الإمام المنتظر على تحطيم نظام الأسباب والمسببات ونفس الأمر ينطبق على سنن الله في الكون.

وأضاف في مقاله: “الكثير من الابتلاءات والمشكلات ناجمة عن سوء تعامل الإنسان مع الطبيعة والبيئة”، لافتا إلى أن دور الإمام المنتظر في هذا العالم هو “دور فاعل”.

وتابع الفقيه الإيراني: “يعني أنه يكون سببا في نزول الفيض الإلهي الى العباد ولهذا فإن الإمام سيكون مؤثرا في سلسلة الأسباب والعلل.”

ويواصل وباء كورونا تفشيه بقسوة في 210 دولة وإقليم ومنطقة حول العالم، موقعا حتى الآن 102،058 حالة وفاة منها 6،366 وفاة حتى أمس الجمعة، واكثر من مليون و 684 ألف إصابة مؤكدة ، منها 80،904 إصابة اكتشفت اليوم، فيما تماثل للشفاء أكثر من 375 ألف مصاب في العالم.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض “كوفيد 19″، وباءً عالميا “جائحة”، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

يشار أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت رسميا على موقعها الإلكتروني، وصول فيروس كورونا إلى 203 دول وأماكن بينها سفينة أميرة الماس السياحية، التي شهدت إصابة 712 شخصا بالفيروس.

المصدر : الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق