جاء ومعه 8 دولارات.. هندي احتال على بنوك الإمارات وهرب بـ6.6 مليار دولار

تمكن ثري هندي يدعى “بي آر شيتي”، من النصب على 12 بنكا من بنوك الإمارات العربية بعدما نهب 6.6 مليار دولار منها، رغم أنه جاء إلى البلاد في ثمانينيات القرن الماضي ولم يكن يملك سوى 8 دولارات.

ووفقا لوسائل الاعلام المختلفة، فإن عددا كبيرا من البنوك الإماراتية وقعت ضحية لعملية نصب وخداع من قبل الرجل الثري، بعدما استولى على مليارات الدولارات عبر القروض، غير أنه هرب إلى بلاده.

ووفقا لوسائل الاعلام، فإن “شيتي” استطاع النصب على بنك أبو ظبي بمبلغ 4.2 مليار درهم، وبنك دبي الإسلامي بمبلغ 1.9 مليار درهم، وبنك الكويت الوطني بـ 28 مليون دينار، وبنك الكويت الدولي بـ23.1 مليون دينار، وبنك وربة 20.7 مليون دينار.

وبحسب مجلة “أريبيان بزنس”، الصادرة من دبي، فإن “شيتي” البالغ من العمر 77 عاما سافر جوا إلى الهند قبل شهر تقريبا.

وأوضحت أنه منذ ديسمبر الماضي وجِّه اتهام بالاحتيال لشركة “إن إم سي” للرعاية الصحية التي يملكها شيتي، ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

ووفقا لما أعلنت بورصة لندن المدرجة فيها، فقد بلغت ديون مجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية” ومقرها الإمارات 6.6 مليارات دولار.

وتشمل قائمة الدائنين 80 مؤسسة مالية محلية وإقليمية ودولية أقرضت مجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية”.

ويبلغ إجمالي القروض والانكشافات المعلنة من قبل البنوك الإماراتية لشركة “إن إم سي” الصحية وشركتيها الشقيقتين “فينابلر” و”الإمارات للصرافة”، نحو 2.47 مليار دولار، تشكّل نحو 37% من إجمالي قروض المجموعة البالغة 6.6 مليارات دولار.

وكانت وسائل إعلام إماراتية ومغردون تحدثوا عن أن الملياردير الهندي بي آر شيتي هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في الوقت الذي يواجه فيه خمس قضايا قانونية.

بدوره، تساءل عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي، خلال تغريدة على موقع “تويتر” بالقول: “كيف استطاع رجل أعمال أن يخدع ليس بنكا واحدا بل 12 من أكبر بنوك الإمارات وينهب 6.6 مليارات مليار دولار، وكيف حدث هذا التحايل والفساد الفاضح أين الحكومة والرقابة المالية والأمنية وكيف نتأكد أن هذا العبث لن يتكرر مستقبلا”.

المصدر : عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!