القوى الوطنية والإسلامية برفح تدعو “أونروا” لتحمّل مسؤولياتها

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة يوم السبت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه كافة المخيمات في ظل تفشّي وباء “كورونا” في قطاع غزة المحاصر.

وشدّدت القوى في بيان صحفي وصل وكالة “صفا” على ضرورة وقوف “أونروا” أمام مسؤولياتها وعدم التهرّب منها في ظل الجائحة؛ لما تمثّله مخيمات اللاجئين من حالة اكتظاظ سكاني.

وقالت إنّها تتابع مع لجنة الطوارئ في المحافظة تطورات الحالة الوبائية بعد تسجيل حالات إصابة بالفيروس، داعية الجميع إلى التعاون والتعامل بالقيم والأخلاق الوطنية للانتصار على الوباء.

وأكّدت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح على وجوب التقيّد والالتزام بالقرارات والتوجيهات الصادرة عن جهات الاختصاص؛ حفاظا على سلامة المجتمع، داعية إلى نشر ثقافة ووعي مجتمعي صارم ناتج عن الشعور بالمسؤولية الفردية.

وطالبت بعدم التعاطي مع الإشاعات ومروّجيها، والحصول على الأخبار من مصادرها الرسمية وعناوينها الوضحة، منوّهة إلى ضرورة التكافل والتعاضد بين أبناء شعبنا في ظل هذه الجائحة.

كما شدّدت القوى على أنّ من يمارس الاحتكار والتلاعب بقوت الناس وأرزاقهم هو “مجرم عديم الإنسانية”، مطالبة الجهات الحكومية بمتابعة من يستغل الأزمة لتحقيق مصالح خاصة.

واختتمت بيانها بتوجيه التحية لكل العاملين بالميدان “من طواقم حكومية صحية وشرطية وبلديات وكل من يقدم خدمة ويسهر على راحتنا ولا بد من احترامهم وإسنادهم في مهامهم”، متمنية السلامة التامة لأبناء شعبنا في كل مكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!