الأخبار

الصحة تكشف حقيقة الاختلاف في عدد إصابات كورونا اليومي

كشف مدير دائرة المختبرات في وزارة الصحة بغزة عميد مشتهى، عن حقيقة الاختلاف في عدد إصابات كورونا اليومي.

وقال مشتهى في حديثه لإذاعة “القدس” المحلية، إن  الاختلاف في عدد إصابات كورونا اليومي يرجع إلى طبيعة المسح و حجم الفحوصات، ونوع المجتمع المحلي الذي أخذت منه العينات كالمخالطين.

وأكد أن المختبر المركزي لوزارة الصحة يعمل بطاقة قصوى على مدار الساعة لإنجاز عدد فحوصات يومية يتراوح ما بين (1500 – 2000) فحص.

وأشارمشتهى إلى أن إن هناك نقص كبير في كافة المستلزمات الطبية نتيجة الحصار الإسرائيلي، ولدينا إمكانية متواضعة لإجراء فحوصات بعدد متوسط.

وأضاف: “لدينا نقص في محاليل إجراء الفحوصات وبعض الأجهزة قد تتعطل لا يمكن إصلاحها بسبب عدم وجود قطع غيار”.

وتابع: “جهاز الفحص الذي تم تزويد وزارة الصحة به من قبل اللجنة القطرية ساعد في تقصير فترة الحصول على إنجاز الفحص من 6 ساعات إلى 4 ساعات”.

وأكمل: “المسح يتم للمخالطين وللمواطنين عامة مناطق شاملة في قطاع غزة، أما سابقًا كان التركيز على مدينة وغزة ومحافظة الشمال فقط”.

ولفت إلى أن الصحة لديها بروتوكول  واضح تعمل عبره لجنة تقصي العدوى ويتم من خلاله تقصي الخريطة الوبائية في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق