الأخبار

الداعية وسيم يوسف يرد على فتوى مفتي القدس بشأن الصلاة بالأقصى وفق الاتفاقية الإماراتية

ردّ داعية إماراتي على فتوى لمفتي القدس والديار الفلسطينية، محمد حسين، تقضي بتحريم الصلاة في المسجد الأقصى، وفق الاتفاقية الإماراتية الإسرائيلية.
وقال الداعية، وسيم يوسف في مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية عبر (تويتر): “صدمتني فتوى من مفتي القدس بتحريم الصلاة للإماراتيين في المسجد الأقصى.. أولاً التحريم يا مفتي القدس لابد من دليل شرعي من قال الله وقال الرسول لأن الذي يحرم هو الله أو نص صريح صحيح من رسول الله صل الله عليه وسلم، أنت حرمت عبادة في المسجد الأقصى، وخصصت الإماراتيين، لماذا؟”، وفق ما نقل موقع (CNN).

وتابع: “أولاً يا مفتي القدس، الصحابة أدوا العمرة في الكعبة وكانت تحت قبضة المشركين، ما قال النبي صل الله عليه وسلم حرام الصلاة، حتى بعد صلح الحديبية، ذهب الصحابة وأجروا عمرة في الكعبة، ولم يقل النبي صل الله عليه وسلم لا يجوز، هذه المسألة الأولى أخي مفتي القدس”.

وأضاف يوسف: “المسألة الثانية بارك الله فيك، إذا كان من أجل السلام مع إسرائيل، حرمت على جنسية إماراتية الصلاة في المسجد الأقصى، يمكن يقتضي منها أنها قاعدة عامة أنك أيضاً تحرم الصلاة على القطريين، وأيضاً على الأتراك، وأيضاً على الأردنيين وعلى المصريين، لماذا؟ لأنهم كلهم عندهم معاهدة سلام”.

وكان مفتي القدس قال في تصريحاته على (تلفزيون فلسطين)، يوم الأحد: “وكيل المسلمين في الصلاة بالمسجد الأقصى ليس شخصاً خائناً، وليس شخصاً خارجاً عن الإجماع الإسلامي، وعن الإجماع العربي، وعن الإجماع الإنساني، وخارج في الدرجة الأولى عن إرادة الشعب الفلسطيني، المسجد الأقصى رواده وسدنته وحراسه الذين يفتدوه وافتدوه بأرواحهم ودمائهم”.

وتابع قائلاً: “لا يجوز لمسلم أن يأتي بطائرة إماراتية أو غير إماراتية إلى مطار اللد الذي اليوم يسمونه مطار (بنغوريون) ليأتي ليصلي في المسجد الأقصى، هذا تسويق باطل شرعاً وباطل قانوناً ومرفوض دينياً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق