الإعلام الحكومي بغزة: قرارات بصرف مساعدات مالية إغاثية

مليون $ لـ10 آلاف أسرة من أصحاب الدخل اليومي المتضررة

اتخذ مركز الإعلام والمعلومات الحكومي في غزة ، مساء الثلاثاء عدة قرارات ، ومن ضمنها صرف مساعدات مالية إغاثية عاجلة، ضمن الجهود المبذولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

فقد أعلن الإيجاز اليومي للمركز في مؤتمره أنه تم صرف خمسة ملايين دولار على الإجراءات التي تم اتخاذها منذ بداية أزمة فيروس كورونا؛ لتقديم الخدمة في مراكز الحجر الصحي.

كما أعلن المركز عن تخصيص مبلغ إغاثي عاجل بقيمة مليون دولار لصالح 10 آلاف أسرة من أصحاب الدخل اليومي الذين تأثروا من إجراءات حالة الطوارئ الحالية، وستتابع وزارة التنمية الاجتماعية آلية الصرف.

وتقرر صرف مليون شيكل كتبرعات من مستحقات موظفي الحكومة بغزة لصالح مبادرة “عيلة واحدة” التي تقوم عليها شريحة من الموظفين؛ ليتم توزيعها على الأسر الفقيرة، من غير المستفيدين من أية مساعدات أخرى، بواقع 200 شيكل لكل أسرة.

كما أعن قرار صرف مبلغ بقيمة مليون شيكل كتبرعات من مستحقات موظفي الحكومة بغزة لصالح مبادرة “عيلة واحدة” التي تقوم عليها شريحة من الموظفين؛ ليتم توزيعها على الأسر الفقيرة، من غير المستفيدين من أية مساعدات أخرى، بواقع 200 شيكل لكل أسرة.

وأشار إلى أنه سيتم صرف رواتب الموظفين الخميس 2 أبريل، وفق إجراءات احترازية لمنع الازدحام والتجمهر، حيث سيتقاضى الموظفون رواتبهم عبر وزاراتهم من خلال آلية تشرف عليها وزارة المالية.

كما تقرر زيادة عدد أيام صرف المنحة، وافتتاح أربعة مراكز صرف جديدة في محافظات القطاع، من أجل تخفيف الازدحام.

وأشار إلى أنه تم البدء بشكل عاجل إجراءات استيعاب كوادر بشرية جديدة لوزارة الصحة، حيث سيتم تدعيمها بـ 339 وظيفة جديدة، منها 90 طبيباً.

ولفت إلى أنه تم إصدار تعليمات بتوفير 300 عقد تشغيل مؤقت لوظائف مختلفة عبر وزارة العمل، لصالح وزارة الصحة.

وأكد أن وزارة التنمية الاجتماعية ستوزع مساعدات عينية عاجلة على أهالي المواطنين المتواجدين داخل مراكز الحجر الصحي.

وذكر أن الوزارات والأجهزة الحكومية تواصل القيام بالجهود الممكنة من إجراءات وقرارات من أجل خدمة أبناء شعبنا في كل القطاعات، وتحصين مجتمعنا من الفيروس، والتخفيف من آثاره، رغم قلة الإمكانات.

وجدد المركز الدعوة للمواطنين بالتعامل مع هذه المرحلة بكل جدية، والالتزام بتعليمات وإجراءات الوقاية والسلامة التي تُصدرها الجهات المختصة، والتخفيف من تحركاتهم قدر الإمكان وفي إطار الضرورة.

وذكر أن وزارة الصحة تواصل متابعة الحالة الصحية للمستضافين، وتقدم لهم الخدمة اللازمة، ونطمئن أبناء شعبنا على الحالة الصحية للمصابين العشرة، حيث أنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وقال: “نُطمئن أبناء شعبنا أن مخزون السلع والبضائع متوفر بشكل آمن وبالأسعار الطبيعية، وأن حركة المعابر التجارية وإدخال البضائع مستمرة، مع اتخاذ كافة إجراءات الوقاية والسلامة اللازمة”.

كما تقرر تمديد إغلاق المدارس والجامعات والمعاهد حتى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!