تعليمحلول

أي طبقات الغلاف الجوي تحوي طبقة الأوزون الذي يحمي المخلوقات الحية من الإشعاعات فوق البنفسجية

نرحب بكم متابعينا الاعزاء في موقعنا موقع عرب تايمز طلاب و طالبات المملكة العربية السعودية في موضوع جديد و في مقالة جديدة حيث سوف نتكلم اليوم عن ، أي طبقات الغلاف الجوي تحوي طبقة الأوزون الذي يحمي المخلوقات الحية من الإشعاعات فوق البنفسجية ، يعتبر هذا السؤال من الاسئلة الاكثر بحثاً على محرك البحث قوقل ، و قد تسائل العديد و الكثير من الاشخاص حول اجابة هذا السؤال ، و بدورنا نحن موقع عرب تايمز سوف نقوم بالاجابة عن السؤال في هذه المقالة ، بحيث يصنف السؤال الذي ذكرناه سابقاً على أنه من منهاج كتاب العلوم الخاص بالصف ثالث متوسط للفصل الدراسي الثاني الخاص بالعام 1442.

طبقة الأوزون هي جزء من الغلاف الجوي لكوكب الأرض والذي يحتوي بشكل مكثف على غاز الأوزون. وهي متمركزة بشكل كبير في الجزء السفلي من طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي للأرض وهي ذات لون أزرق.

يتحول فيها جزء من غاز الأوكسجين إلى غاز الأوزون بفعل الأشعة فوق البنفسجية القوية التي تصدرها الشمس وتؤثر في هذا الجزء من الغلاف الجوي نظرا لعدم وجود طبقات سميكة من الهواء فوقه لوقايته. ولهذه الطبقة أهمية حيوية بالنسبة لنا فهي تحول دون وصول الموجات فوق البنفسجية القصيرة بتركيز كبير إلى سطح الأرض.

اكتشف كل من شارل فابري وهنري بويسون طبقة الأوزون في 1913 وتم معرفة التفاصيل عنها من خلال غوردون دوبسون الذي قام بتطوير جهاز لقياس الأوزون الموجود في طبقة الستراتوسفير من سطح الأرض.

بين سنة 1928 و1958 قام دوبسون بعمل شبكة عالمية لمراقبة الأوزون والتي ما زالت تعمل حتى وقتنا هذا. وحدة قياس دوبسون، هي وحدة لقياس مجموع الأوزون في العامود، سميت باسمه تكريمًا له ، خصوصا إذا علمنا ان غاز الاوزون والمتكون من ثلاث ذرات اوكسجين لونه مائل إلى الخضرة وان من أهم وظائف طبقة الأوزون هي حماية سطح الأرض من الأشعة الضارة للشمس من أن تصل لسطحها وخاصة الأشعة فوق البنفسجية، التي تسبب أضراراً بالغة للإنسان وخاصة سرطانات الجلد .. وأيضاً للحيوان والنبات على حد سواء.

أي طبقات الغلاف الجوي تحوي طبقة الأوزون الذي يحمي المخلوقات الحية من الإشعاعات فوق البنفسجية :

اجابة السؤال هي : ستراتوسفير

طبقة الستراتوسفير أو المتكور الطبقي أو الغلاف الجوي الطبقي هي إحدى طبقات الجو العليا التي تعلو طبقة التروبوسفير وتمتد من ارتفاع 18 كيلومتر إلى نحو 50 كم فوق سطح البحر، وهي طبقة من الهواء الرقيق تجتاحها الرياح العاتية إذ ينساب في قاعدتها نهران من التيارات الهوائية يجريان حول معظم الكرة الأرضية ويعرفان باسم تيارات الرياح المتدفقة. الهواء في هذه الطبقة جاف وصافي وبارد، حيث أن درجة الحرارة فيه ثابتة حوالي -5°.

بداية هذه الطبقة عند الفاصل (التربوبوز) وتمتد في الارتفاع إلى نحو 80 كيلومترا حيث يوجد فاصل إسمه (ستراتوبوز)

نحصل على معلوماتنا عن طبقة الستراتوسفير عن طريق إرسال بالونات البحث العلمي التي تحمل الأجهزة للقيام بقياسات في تلك الطبقة. وترسل الأجهزة العلمية إلى الأرض نتائج قياساتها آنياً بواسطة الإرسال والإستقبال اللاسلكي، أو تعود إلينا تلك الأجهزة محملة بما اختزنته من معلومات.

ختام المقالة :

نكون الى هنا وصلنا لنهاية هذه المقالة ، فلذلك اذا تريد الاستفسار بشيء ما ، أو اذا كان بحوزتك سؤال ما ضعه في التعليقات و سوف نحاول الرد عليه في اسرع وقت ممكن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق